صور


لصائق تصنيف شائعة

ذو القدم الكبيرة

الصورة تظهر لقطة شهيرة من الفيلم الذي صوره كلاً من باترسون وجيملين في أكتوبر عام 1967 عن المخلوق الذي يعرف باسم "ذو القدم الكبيرة" Bigfoot أو الساسكواتش Sasquatch وهو شبيه بالإنسان ويمشي منتصباً لكن جسمه أضخم والشعر يغطيه بكثافة، كان باترسون يبحث عن ذلك المخلوق على مدى سنوات عديدة وقد كتب كتاباً عنه يحمل عنوان :"هل لإنسان الثلج وجود في أمريكا ؟"، في ذلك الكتاب ذكر عدداً من الأدلة على وجود ذلك المخلوق أما (جيملين) فقد كان متمرساً في البعثات البرية وصديقاً مقرباً من (باترسون) ووافق على مرافقته في رحلته البرية للبحث عن المخلوق. ركز الرجلان بحثهما في المناطق البرية من شمال كاليفورنيا وغابة الأنهار الست الوطنية بالقرب من خور (بلف) Bluff Creek وعثرا هناك على 18 أثر لأقدام كبيرة (يتراوح طولها بين 12 إلى 17 إنش أو 43 سنتمتر) تخص المخلوق ومن هنا أتت تسمية المخلوق بـ ذو القدم الكبيرة. وفي وقت مبكر من بعد الظهر في 20 أكتوبر 1967 لمح كلاً من (باترسون) و(جيملين) أنثى من ذو القدم الكبيرة ، فارتعد خيل (باترسون) لدى رؤيته، مما أدى إلى وقوعه على الأرض هو والخيل الذي كان يركبه. ثم نهض سريعاً والتقط الكاميرا مهرولاً وراء المخلوق ، فمشى المخلوق بهدوء مختفياً بين أشجار الغابات بينما كان (جيملين) يحمل بندقيته بيده حرصاً على سلامة باترسون في حال تعرضه لهجوم مفاجئ من قبل المخلوق، يبلغ طول المخلوق 7 أقدام و3.5 إنشات (210 سنتمتر) يقدر وزنه بـ 700 باوند (350 كيلوغرام)، وقام العديد من العلماء في أنحاء العالم بدراسة فيلم باترسون-جيملين ولكنهم بقوا منقسمين ما بين مصدق ومتشكك في حقيقة الإكتشاف، توفي (باترسون) في عام 1972 وهو موقن بوجود المخلوق، أما (جيملين) فما زال محتفظاً برأيه حول رؤية المخلوق إلى يومنا هذا. ولم يظهر لحد الآن دليل قاطع يشكك في مصداقية الفيلم أو الإكتشاف المذهل.

التعليقات

إضافة تعليق

لا يوجد تعليق لحد الآن. كن الأول في التعليق على الصورة!

  •